أخبار عاجلة
الرئيسية » آراء » العيون الشرقية : صراع الديكة .. والخم في خطر ! ـ
العيون الشرقية : صراع الديكة .. والخم في خطر ! ـ

العيون الشرقية : صراع الديكة .. والخم في خطر ! ـ

خليد درفوفي / العيون سيتي
إن الصراع الذي تعرفه الجماعة الحضرية بالعيون الشرقية والذي أدى إلى تعطيل التنمية المحلية المرتبطة بمصالح السكان ، والوضعية المتردية التي آلت إليها المدينة .. والسبب في ذلك ومرجعه إلى حسابات سياسية تغلب عليه المصلحة الحزبية الضيقة في صراع ما بين الأغلبية والمعارضة .
الناتج عن هذا أن المدينة سائرة إلى الهاوية .. والكل يتفرج ولا من يبعث إنظارا ، أو يلوح بورقة صفراء وبعبارة أخرى ولا من يقدم ملتمس أو شكاية أو إشعار إلى السيد العامل ، هذا الأخير الذي له الحق بموجب مقتضيات المادة 72 من القانون التنظيمي المتعلق بالمجالس الجماعية والتي تنص على : إذا كانت مصالح الجماعة مهددة لأسباب تمس بحسن سير مجلس الجماعة ، جاز للعامل إلى إحالة الأمر إلى المحكمة الإدارية من أجل حل المجلس .
كما يجب إيفاد لجن التفحص من المجلس الأعلى للحسابات للنظر في الخروقات التي يعرفها مجال التعمير ( عدة جمعيات سكنية لم تفي بواجبها أمام منخرطيها … ) ، الحدائق التي تصرف عليها أموال طائلة ( فاتورة الماء ) من المال العام ، ذبلت نظرا لأن كل الأعضاء المسيرين يختارون ذويهم والعمل بسياسة : ( رَاكْ تَمَّا ) ..
أما النظافة الله يغفر لسائق الشاحنة كل ما مر إلا وغسل أزقتنا بعصارة القاذورات ولا يطلق الماء ، ولما لا نقوم بتفعيل مضامين الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى عيد العرش والذي جاء فيه التطبيق الصارم لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة .

تعليق واحد

  1. ولد النخلة من المهجر

    أنا اعيوني أحب العيون ولكن من بعيد أرى أن سكان العيون موتى والموتى لا يحاسبون (((مخلوقات بدون ضمير)))

    ومسيرين مدينة العيون جلهم بدون ضمير والذنب على من اختارهم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى